شاب لبناني يصمّم لوحات يدوية مصنّعة من الخيطان والمسامير ويجني من خلالها "الفريش دولار" بتصديرها للخارج

يقوم شاب لبناني يُدعى سيرج بتصميم لوحات يدويّة مصنّعة من المسامير والخيطان ويبيعها إلى الخارج من أجل الصمود أمام الضائقة المالية في لبنان وجني "الفريش دولار".


هذه الأزمة المحلية في البلاد علّمت شباب لبنان أن يكونوا أفضل من آبائهم، وأن لا يعتمدوا على كسل الحياة بإنتظار الفائدة الشهرية من المصارف. فالأزمة علّمت الشباب اللبناني العمل، التصميم وتحقيق المستحيل.

 

بدوره سيرج، وهو شاب لبناني من قلب قريته المتنيّة، حوّل غرفة في منزلٍ قديم إلى ورشة عمل لمنتجٍ إبداعي يُصدّر إلى الخارج ويؤمّن له الفريش دولار ليُشكّل حكاية صمود من لبنان.

ومن أبرز إبداعاته، هي اللوحة التي يصمّمها وفقاً لتاريخ ميلاد الشخص، راسماً تراصف الأقمار والنجوم تماماً كما كانت لحظة الميلاد.

سيرج باقٍ في لبنان، يجذب إنتباه العالم كلّه نحوه عبر الإنستغرام، ليثبت أنّ شباب لبنان مثل المسمار، كلما تعرّض للضرب أكثر، ثبت أكثر في الأرض.

 

صوت بيروت انترناشيونال

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3