أزمة الكهرباء: لبنان مهدّد بالعتمة أمام إرتفاع سعر طن المازوت عالميًا وعدم قدرة المواطنين وأصحاب المولدات الخاصة على تحمّل التكلفة

ارتفع سعر طن المازوت عالميّا بشكل غير مسبوق من 620 دولاراً إلى 840، ليستقرّ عند 1200 دولار أميركي، وذلك جرّاء الحرب الروسيّة، ما ينعكس في تداعياته على كلفة المازوت محليّا، لترتفع عندها فاتورة المولدات الخاصة التي بغالبيتها أطفأت محرّكاتها، لأنّها لم تعد قادرة على تأمين المازوت، كما أنّ المواطنين عاجزين عن تأمينِ مبالغ الاشتراكات، ولبنان بات مهدّدًا بالعتمة الشّاملة في الخامس عشر من أيار إن لم تتّخذ الحكومة قرارات عمليّة.

 

فما هي الحلول القادرة على إبعاد شبح العتمة؟

يُشير بعض أصحاب المولّدات الخاصة، لصوت بيروت انترناشونال، إلى أنّهم يُفكّرون جدّيا بالتّوقف عن العمل إلى حين تبيان مسار أسعار النفط عالميّا، وسعر دولار السّوق السوداء داخليا. لا سيّما وأنّ جبايةَ الفواتير انخفضت نهاية شباط 30%، بعدما تخلّى جزء من المشتركين عن المولدات وخفّض آخرون عدد الأمبيرات.

إذًا، العتمة الشاملة بعد أيّام معدودة، واللبنانيون إلى الشمعة دُر، إن استطاعوا شراءها.

 

صوت بيروت انترناشيونال

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3