في زمن الإنهيار مِهن تعود من الماضي: تصليح الثياب لدى الخياطين لتوفير مبالغ شراء ألبسة جديدة

عادت مهنة تصليح الثياب لدى الخياطين في لبنان لتوفير مبالغ شراء ثياب جديدة في ظل الأزمة الإقتصادية الراهنة.

 

أمام المعاناة من هذه الضائقة التي جعلت -على سبيل المثال- سعر الحذاء ذي الماركة أعلى من قيمة راتب المواطن العادي، يلجأ اللبنانيّون لتصليح ثيابهم القديمة عوضًا عن شراء ألبسة جديدة، وهذا ما أعاد الانفراج إلى مهنة فقدت بريقها في فترات ماضية ألا وهي مهنة الخيّاطين.

 

لذلك، نرى هذا الغلاء الفاحش قد دفع إلى التوفير في كل شيء وأحيانًا إلى التقشف حدّ الترقيع.

صوت بيروت انترناشيونال

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3