قطاع النقل اللبناني يواجه السلطة بمبادرات فردية في ظل أزمة أسعار المواد النفطية

يحاول قطاع النقل مواجهة السلطة في ظل أزمة أسعار المواد النفطية داخل لبنان من خلال مبادرات فردية. في هذا الإطار، ينظم أبو فراس صفوف الركاب تزامنًا مع محاولات قوى المعارضة تنظيم قواها لمواجهة هذه الأزمة. ولقد اختُصرت الهتافات بالكتابات المعارضة: زمن التحركات مر من هنا.

الطوابير عادت إلى البلاد. البنزين وغير البنزين يوحد هذه الحشود يوحدها فقط أمام المحطات، لا أمام بيوت المسؤولين عن الأزمة، ولا أمام المقرّات…

ترتفع أرقام العدادات ومعها تزداد أعباء فاتورة المواطن النفطية. السير إلى كارثة محتومة بات المصير الوحيد أمام اللبنانيين. كارثةٌ طريقها ليس معبّدًا حتى الساعة لا بالحلول ولا حتى بالوعود.

صوت بيروت انترناشيونال

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3