باسيل يتحالف مع برّي رغم المناكفات السياسية بينهما ووصفه له بعبارة "البلطجي"

اقترب موعد الانتخابات ومعه تبدلت المواقف، فأصبح الأخصام حلفاء، والعكس صحيح، أما من يتصدر المشهد الانتخابي فهو التوجه الى تحالف "على القطعة" بين التيار الوطني الحر وحركة أمل.


وهذان الطرفان يملكان سجلًّا اسودَ بحق بعضهما. فمن منا لا يتذكر وصف رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لرئيس المجلس النيابي نبيه بري بالبلطجي؟ ومن ينسى عرقلة بري للكثير من طروحات باسيل داخل المجلس النيابي؟ وغيرها من المناكافات السياسية بين وزارتي المال والطاقة. لكن كل هذه المعارك الطاحنة ذابت أمام المصالح الانتخابية.

 

أما أصوات حركة أمل التي كانت تصب في صندوق الاشتراكي، فلمن سيتم تجييرها بعد إعلان الرئيس نبيه بري أنّ حركة أمل لن تعطي صوتا واحدا لأي لائحة توجد فيها القوات اللبنانية بعد أحداث الطيونة وبعد مواقف رئيسها سمير جعجع من الثنائي الشيعي.

اذا من الواضح أنه كلما اقتربنا من موعد الاستحقاق الرئاسي، كلما تقرب التيار الوطني الحر من أخصامه في الخط السياسي نفسه من أجل حجز الكرسي الرئاسي بإسم رئيسه جبران باسيل.

صوت بيروت انترناشيونال

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3