اليابان والولايات المتحدة تتفقان على تعزيز التحالف وسط التوترات الجيوسياسية

اليابان والولايات المتحدة تتفقان على تعزيز التحالف وسط التوترات الجيوسياسية

اتفق رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا والرئيس الأميركي جو بايدن في اجتماع ،يوم الأحد، على تعزيز تحالف بلديهما وسط مخاوف مشتركة بشأن تصاعد التوترات الجيوسياسية.


وقال بيان صادر عن الوزارة اليابانية:" إن الاثنين التقيا على هامش قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) وناقشا الصراع في أوكرانيا ، وعمليات إطلاق الصواريخ المتكررة من قبل كوريا الشمالية ، والتوترات في بحر الصين الجنوبي والشرقي،و الشؤون الخارجية. وأشار كيشيدا للصحفيين بعد القمة: "اتفقنا على تعزيز قوة الردع وفعالية التحالف الأميركي الياباني وسط التحديات المتزايدة لأمن المنطقة".


اضاف :"أكدنا مجددا ان المحاولات الانفرادية لتغيير الوضع الراهن بقوة غير مقبولة ، وأكدنا انه لا يمكن التسامح مع تهديدات روسيا بالطاقة النووية".


كما أجرى كيشيدا وبايدن محادثات ثلاثية مع رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول لبحث التهديدات من كوريا الشمالية بعد قمتهما ، قبل التوجه إلى بالي في إندونيسيا لحضور قمة مجموعة العشرين.


تشترك اليابان والولايات المتحدة أيضًا في مخاوفهما بشأن صعود الصين.


في وقت سابق ، أخبر بايدن الزعماء الآسيويين أن الولايات المتحدة ستبقي خطوط الاتصال مع الصين مفتوحة لمنع الصراع. ومن المقرر أن يعقد أول اجتماع شخصي له منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في بالي، يوم الاثنين.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3