بايدن يريد إعادة فتح حوار وتحديد
Credits: social media

بايدن يريد إعادة فتح حوار وتحديد "ضمانات" في اجتماعه مع شي

أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن يريد إعادة فتح حوار خلال اجتماعه الاثنين مع نظيره الصيني شي جينبينغ ولكنّه سيسعى أيضًا إلى تحديد "ضمانات" في سياق التوتّر المتزايد بين واشنطن وبكين.

ومن المقرر أن يجرى الزعيمان محادثات طويلة الاثنين في جزيرة بالي الإندونيسية، عشية قمة مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

وقال البيت الأبيض "نحن في منافسة. الرئيس بايدن يدرك ذلك، لكنه يريد التأكد من أن للمنافسة حدودا، وأننا نبني حواجز حماية وأن لدينا قواعد واضحة للطريق وأننا نفعل كل ذلك لضمان عدم تحول المنافسة إلى صراع".

وصرح مسؤول أميركي للصحافيين بأن الرئيس الأميركي يحظى بدعم "حلفائه وشركائه" في ما يتعلق بمقاربته هذه. وأضاف "هناك دعم واسع لتصميمنا على بناء أرضية للعلاقة من أجل زيادة الاتصالات بشكل مسؤول".

تحدث الزعيمان عبر الهاتف أو الفيديو خمس مرات منذ وصول بايدن إلى البيت الأبيض عام 2021، لكنهما يعرفان بعضهما منذ العام 2017.

بالإضافة إلى رفض الصين إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا، فإن واشنطن وبكين على خلاف حول قضايا تتراوح من التجارة إلى حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ الصينية إلى وضع تايوان.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن "العالم يتوقع" أن يعمل البلدان سويًا بشأن قضايا معينة و"نحن بوصفنا دولة مسؤولة، نعتقد بالتأكيد أنه يجب علينا فعل ذلك".

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3