محامية ميلانيا ترامب الأوفر حظا للفوز بالرئاسة في سلوفينيا
Credits: EVA MARIE UZCATEGUI/AFP

محامية ميلانيا ترامب الأوفر حظا للفوز بالرئاسة في سلوفينيا

يصوّت السلوفينيون الأحد في الجولة الحاسمة لاستحقاق رئاسي يُتوقّع أن يفضي إلى تولي امرأة للمرة الأولى سدّة رئاسة البلاد، هي محامية على صلة بالسيدة الأميركية الأولى السابقة ميلانيا ترامب.

وتخوض المحامية ناتاسا بيرتش موسار المدعومة من حكومة يسار-الوسط الاستحقاق في مواجهة وزير الخارجية السابق انزه لوغار السياسي المخضرم في البلاد البالغ عدد سكانها نحو مليوني نسمة.

واشتهرت المسؤولة بتمثيل مصالح السيدة الأولى للولايات المتحدة السابقة ميلانيا ترامب، المتحدرة من سلوفينيا، ومنع الشركات من تسويق منتجات تحمل اسمها.

وتشير آخر الاستطلاعات إلى أن بيرتش موسار ستحصد أكثر من 50 بالمئة من الأصوات فيما سينال منافسها ما بين 44 بالمئة و49 بالمئة.

وتقول بيرتش موسار التي ترأست مدى عقد هيئة حماية البيانات السلوفينية إن فوزها سيجعل منها "صوت النساء" في سلوفينيا وخارجها.

وعلى الرغم من أن منصب الرئاسة في سلوفينيا فخري إلى حد بعيد، تعهّدت الناشطة الحقوقية الاضطلاع بدور "سلطة أخلاقية".

وقالت مقدّمة البرامج التلفزيونية السابقة البالغة 54 عاما في تصريح لوكالة فرانس برس "لا يمكن للرئيس أن يكون محايدا... ومن دون رأي... لم أخشَ يوما التعبير عن رأيي".

وتعرّضت بيرتش موسار لانتقادات بسبب الأنشطة الاستثمارية المربحة لزوجها، خصوصا في ملاذات ضريبية.

ويخوض لوغار الانتخابات كمرشح مستقل على أمل جذب الناخبين من جميع الأطراف، إلا أنه يُعد أحد أعمدة الحزب الديموقراطي السلوفيني، حزب رئيس الوزراء السابق يانيس يانشا الذي أطيح به في الربيع بعد ولاية أثارت جدلا تخللتها تظاهرات عدة.

ويتّهم معارضون يانشا بالتعدي على الحريات الإعلامية والقضاء وتقويض سيادة القانون في ولايته الأخيرة.

وقبيل بدء التصويت الأحد قال لوغار في تصريح لفرانس برس "من الجيد أن يمثّل الرئيس وجهة نظر مغايرة للائتلاف الحاكم، (الأمر) يقيم توازنا أكبر... وذلك أفضل للنظام الديموقراطي".

وقال الكاتب الصحافي اروش اشيه إن بيرتش موسار تحيط نفسها بـ"مستشارين أقوياء" ما يمكّنها من مقارعة لوغار الأكثر خبرة نسبيا.

وقال إن لوغار "سيكون على الأرجح مجرّد أداة" بيد حزب يانشا.

في الجولة الأولى، تصدّر لوغار النتائج بعدما توزّعت أصوات يسار-الوسط بين بيرتس موسار ومرشح آخر.

ويقول محلّلون إن الإقبال الضعيف من شأنه أن يرجّح كفة لوغار، إلا أن الاستطلاعات تشير إلى أن نسبة المشاركة ستبلغ نحو 50 بالمئة على غرار الجولة الأولى، ما يرجّح كفة بيرتش موسار.

وفُتحت مراكز الاقتراع في الجمهورية اليوغوسلافية السابقة الساعة 7,00 (6,00 ت غ) وستغلق الساعة 19,00، ويتوقّع أن تبدأ النتائج الجزئية بالصدور في اليوم نفسه.

ويخلف الفائز بوروت باهور (58 عاما) الذي أمضى ولايتين مدة كل منهما خمس سنوات.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3