طائرة فضائية تابعة للجيش الأميركي عادت إلى الأرض بعد 908 يوماً في المدار
Credits: CHRISTOF STACHE/AFP

طائرة فضائية تابعة للجيش الأميركي عادت إلى الأرض بعد 908 يوماً في المدار

قالت شركة بوينغ لصناعة الطائرات إن طائرة أميركية من طراز أكس-37 بي بدون طيار هبطت في قاعدة كيب كانافيرال الجوية في فلوريدا، يوم السبت، بعد أن أمضت نحو عامين ونصف العام في المدار. 

 

أمضى المكوك غير المأهول ، الذي تمت رحلته الأولى في عام 2010 ، ما مجموعه أكثر من عشر سنوات في الفضاء ، خلال مهماته الست ، كما تضيف الشركة المصنعة في بيان صحفي. 

 

وقال جيم شيلتون ، نائب رئيس شركة بوينغ للفضاء :” إن الطيارة تواصل تحطيم الأرقام القياسية وتزود بلدنا بقدرة لا مثيل لها على اختبار ودمج تقنيات الفضاء الجديدة بسرعة". 

 

تم إطلاق أكس-37 بي في أقصى درجات السرية ، وتم تصميمها للقوات الجوية الأميركية من قبل يونايتد لاونش آلينس ، وهو مشروع مشترك بين بوينغ و لوكيد مارتن . 

 

يبلغ طولها تسعة أمتار ويبلغ طول جناحيها 4.5 متر وتعمل بألواح شمسية. 

 

كان البنتاغون قد رفع الحجاب عن أهدافه قبل إطلاقها الأخير ، في مايو/أيار 2020 ، من خلال استحضار سلسلة كاملة من التجارب العلمية. 

 

وأوضح الجيش أن المهمة كانت اختبار تفاعلات مواد معينة في الفضاء ، وتقييم آثار الإشعاع المحيط في الفضاء على سلسلة من البذور ، وتحويل الإشعاع الشمسي إلى طاقة راديو-كهربائية. 

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3