النيابة الكولومبية تطالب بسجن مدبّر عملية اغتيال المدعي العام في باراغواي 50 عاماً
Credits: ELNASHRA

النيابة الكولومبية تطالب بسجن مدبّر عملية اغتيال المدعي العام في باراغواي 50 عاماً

اعتبرت النيابة العامة الكولومبية أن "الحكم النموذجي" يتمثل بانزال عقوبة السجن لمدة تصل إلى 50 عامًا بحق فرانسيسكو كوريا الذي يشتبه بانه دبر عملية اغتيال المدعي العام في باراغواي المناهض للمافيا مارسيلو بيتشي، بالرصاص خلال تمضيته شهر العسل في كولومبيا.

 

تم توقيف كوريا، وهو جندي سابق يبلغ 43 عامًا ومرتبط بمنظمة إجرامية، وفقًا لوسائل إعلام كولومبية، في 3 حزيران/يونيو مع أربعة أشخاص أقروا بأنهم مذنبون.

 

قُتل مارسيلو بيتشي، المدعي العام في باراغواي البالغ 45 عامًا والمتخصص في مكافحة تهريب المخدرات وغسل الأموال، في 10 أيار/مايو في جزيرة بارو الكولومبية حيث كان يقضي شهر العسل مع زوجته الصحافية الكولومبية كلوديا أغيليرا.

 

ووصل القتلة إلى الشاطئ على متن دراجة مائية.

 

وفي معرض لائحة الاتهام الموجهة إلى كوريا، قال المدعون إنهم سيطلبون إنزال حكم "نموذجي'' من 40 إلى 50 عامًا خلال محاكمته بتهمة القتل العمد وحيازة سلاح بشكل غير قانوني، في 19 أيلول/سبتمبر.

 

حكم القضاء الكولومبي بالسجن لمدة 23 عامًا ونصف عام على كل من المتهمين الأربعة الآخرين في حزيران/يونيو.

 

وبحسب الادعاء، قام كوريا بتسليم "المال والسلاح والتنسيق اللوجستي" للقتلة الذين سافروا على متن دراجة مائية لقتل بيتشي الذي كانت برفقته زوجته الحامل. ونفى كوريا هذه الاتهامات.

 

أدّى بيتشي دوراً رائدا في مواجهة العديد من قضايا الجريمة المنظمة، المرتبطة خصوصاً بأنشطة المنظمات الإجرامية البرازيلية في باراغواي.

 

وعُرِف أيضًا بمشاركته في التحقيق الذي أدى إلى سجن لاعب كرة القدم رونالدينيو بين آذار/مارس وآب/أغسطس 2020 لدخوله باراغواي بأوراق مزورة.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3