جائزة موناكو الكبرى للفورمولا واحد: لوكلير لاستعادة صدارة الترتيب على أرضه

جائزة موناكو الكبرى للفورمولا واحد: لوكلير لاستعادة صدارة الترتيب على أرضه

هل سيبتسم له الحظ أخيراً في موطنه؟ سيحاول سائق فيراري شارل لوكلير الفوز بسباق جائزة موناكو الكبرى على أرضه الأحد، لاستعادة صدارة بطولة العالم في فورمولا واحد، في جولة لم يسبق له أن اختتمها في المركز الأول.

فوجئ سائق "سكوديريا" الذي هيمن على الترتيب العام منذ بداية الموسم، بمشكلة ميكانيكية خلال سباق جائزة إسبانيا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي، عندما كان بعيداً بأريحية في طليعة المتسابقين.

أجبره ذلك على الانسحاب في اللفة الثامنة والعشرين، وخسر السباق لصالح حامل اللقب سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابين.

غير أن ابن موناكو البالغ 24 عاماً، تخطّى خيبة الأمل سريعاً من خلال التذكير بأن "الموسم لا يزال طويلاً. نحن نعلم أن لدينا الإمكانية".

إمكانية سيحاول السائق الشاب إظهارها مرة أخرى خلال المرحلة السابعة من الموسم نهاية الأسبوع الحالي.

ولكن من أجل ذلك، يتعين عليه إكمال 78 لفة في الشوارع التي يعرفها جيدًا. قال لوكلير في إسبانيا "آمل أن أتمكن أخيراً من إنهاء سباق هذه الجائزة الكبرى في موطني".

قال "أخيراً"، لأنه كان على لوكلير الانسحاب في كل مرة يخوض فيها هذا السباق منذ العام 2017 بعد مشاكل فنية أو حوادث. سواء في العام 2017 في "فورمولا 2" التحضيرية لسائقي النخبة، أو في "فورمولا 1" في 2018 (مع فريق ساوبر)، ثم في 2019 خلال موسمه الأول مع فيراري.

في العام الماضي، (بعدما ألغي موسم 2020 بسبب تفشي جائحة كورونا)، كان على لوكلير الذي انطلق من المركز الأول، أن يعيد سيارته فيراري مجدداً إلى الحظيرة بسبب مشاكل فنية.


* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3