فورمولا واحد: ريد بول وفيراري أمام هاميلتون
Credits: GIUSEPPE CACACE AFP

فورمولا واحد: ريد بول وفيراري أمام هاميلتون "متشائم" مع نهاية تجارب البحرين

فورمولا واحد: ريد بول وفيراري أمام هاميلتون "متشائم" مع نهاية تجارب البحرين


أفضت التجارب على حلبة الصخير البحرينية إلى تفوق واضح لسائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن حامل اللقب، وإلى وضع فريق فيراري في خانة المرشحين مع الحذر الشديد وإلى تشاؤم بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون.

وتصدر فيرستابن لائحة أسرع الاوقات الاجمالية في التجارب التي استمرت لفترة ثلاثة أيام وانتهت السبت، بتسجيله 1:31.720 دقيقة، أمام ساق هاس الألماني ميك شوماخر، نجل اسطورة الفورمولا واحد ميكايل، مع 1:32.241 دقيقة، فيما حلّ سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو ثالثاً (1:32.415 د.).

وسجل المخضرم فرناندو ألونسو (ألبين) رابع أفضل توقيت (1:32.698 د.) أمام سائق مرسيدس الجديد البريطاني جورج راسل (1:32.759 د.).

واكتفى "السير" هاميلتون بالمركز السادس عشر متأخراً قرابة 3 ثوانٍ اذ سجل في اليوم الثاني للتجارب وقتاً وهو الاسرع له مع 1:34.141 دقيقة.

ويمكن ربط هذه الفوارق إلى خيار الاطارات في اليوم الاخير للتجارب، حيث فضّل فيرستابن وراسل تزويد سيارتيهما بالاطارات الأكثر نعومة والاسرع خلال لفة واحدة، مقابل درجة أقل لسائقي فيراري لوكلير وألبين ألونسو.

وفاجأ فريق مرسيدس الجميع بعدما شارك في التجارب بسيارة مع تصميم "متطرف" بالنسبة للقسم الجانبي لـ"الأسهم الفضية"، ما طرح أكثر من علامة استفهام خصوصاً في ظل تراجع النتائج.

وكان هاميلتون حذّر خلال مؤتمر صحافي "في الوقت الحالي، لا أعتقد أننا سنقاتل من أجل الفوز ولكن السيارة لديها القدرة على الوصول إلى الهدف المنشود".

وبدوره أكد الفرنسي بيار غاسلي سائق ألفاتاوري ما قاله بطل العالم سبع مرات من ناحية صعوبة التحكم بمرسيدس، وأنه رأى هاميلتون "يكافح"، كما يعتقد أن مرسيدس "لديه القليل من العمل للقتال على مراكز المقدمة".

وتابع هاميلتون المتوج ست مرات بطلاً مع مرسيدس منذ 2014 "الأسبوع المقبل (خلال سباق جائزة البحرين الكبرى في 20 الشهر الحالي)، سنقدم عرضاً أفضل بكثير لوتيرتنا ولكن أعتقد أن الجماهير ستتفاجأ، ربما...".

وأضاف البريطاني الذي خسر لقب بطولة العالم العام الماضي لصالح فيرستابن في اللفة الاخيرة من الجولة الاخيرة على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي "يستمر الناس في التساؤل عما إذا كنا نحط من قدر أنفسنا أم لا، لكن الأمر مختلف قليلاً هذا العام".

وأشاد هاميلتون بأداء فريق فيراري الذي عمل بجهد لتصميم سيارة فورمولا واحد سريعة مع موثوقية عالية بعد عامين صعبين.

وضمن السياق ذاته، قال لوكلير بشأن أداء "الحصان الجامح": "إنها بالتأكيد واحدة من أسهل التجارب التي أجريتها قبل الموسم. لم نواجه مشكلات كبيرة".

وأضاف "خاصة في مثل هذا البرنامج الجديد، تتوقع دائماً أن تجد عقبات، وحتى الآن بصرف النظر عن مشكلة التأثير الضار غير المتوقع للتغييرات الجذرية من ناحية الانسيابية والتي تمثل دائماً مشكلة في ظروف معينة، كان الأمر واضحاً جداً وتمكنا من الاستمرار في التطور".

وعمد لوكلير إلى التخفيف من أهمية النتائج المحققة، عندما تحدث عن الأوقات المسجلة بقوله "يبدو أن جميع الأوقات متقاربة جداً في وقت أو آخر".

وأردف قائلا "نحن نعرف مقدار الهامش الذي نمتلكه ولكن ليس لدينا أي فكرة عن مدى إخفاء الآخرين لقدراتهم. لهذا السبب يتعين علينا توخي الحذر. من الجيد أن نكون في الصدارة ولكن هذا لا يعني أي شيء حتى هذه اللحظة".

وفي المقلب الآخر، برز أيضاً فريق ماكلارين الذي يبدو في تقدم مستمر منذ عام 2019، حيث تألق في البحرين، بعد تجارب واعدة أولى في برشلونة في شباط/فبراير.

وقال سائقه البريطاني لاندو نوريس "واجهنا هنا (في البحرين) عدداً من المشكلات التي حدت من عدد اللفات التي قمنا بها، خاصة في اللفات الطويلة".

وتابع "لذلك نحن بعيدون جداً عن المكان الذي نريد أن نكون فيه، وأين نحتاج أن نكون ...".

كما تلقت الحظيرة البريطانية ضربة معنوية بعدم مشاركة السائق الثاني الاسترالي دانيال ريكياردو في التجارب بسبب اصابته بفيروس كورونا.

ورغم ذلك، ستنتهي فترة الحجر للأسترالي قبل سباق البحرين، باكورة جولات البطولة والتي تنطلق الاسبوع المقبل.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3