جنبلاط يسعى الى صيغة توافقية تخلصه من الاحراج في حال ذهاب الأمور نحو معركة كسر عضم رئاسية
Credits: NNA

جنبلاط يسعى الى صيغة توافقية تخلصه من الاحراج في حال ذهاب الأمور نحو معركة كسر عضم رئاسية

بالرغم من استمراره في تأييد ترشيح النائب ميشال معوض لرئاسة الجمهورية ودعم اللقاء الديمقراطي له، الاّ ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يبحث في الوقت نفسه عن صيغة توافقية يتمكن من خلالها من التخلص من الاحراج الذي قد يوضع فيه في حال ذهاب الامور نحو معركة كسر عضم رئاسية.

وذكر موقع "لبنان24" انّ الرئيس بري طرح على جنبلاط قبل أيام اسم سليمان فرنجية في محاولة لتخفيف حدة موقف زعيم المختارة من التصويت له، وبحسب مصادر مطلعة فإن جنبلاط اصبح اكثر ليونة في تعاطيه مع قضية ترشح فرنجية من دون ان ينسحب من دعم معوض في الوقت الحالي.

لكن جنبلاط يفضل الوصول الى تسوية كي لا يجد نفسه مضطراً في لحظة ما ان يصطف الى جانب احد الطرفين، اما "حزب الله" او المملكة العربية السعودية، وهذا قد يكون آخر ما يسعى اليه البيك في الوقت الحاضر، خصوصا ان علاقته بفرنجية جيدة ولا يجد ان عدم دعمه يقدم له مكسبا سياسيا.

بانتظار التسوية تسعى قوى سياسية عدة للتوافق على رأسها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي يحاول الحصول على احد امرين، اما تسوية شاملة اقليمية ودولية حول لبنان يكون هو احد السائرين فيها، او تسوية داخلية سريعة في لحظة الانشغال الدولي.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3