الممتنعون عن انتخاب معوّض يؤدون أفضل خدمة لحزب الله ومحور الممانعة من حيث يدرون أو لا يدرون والأنظار تتجه الى لقاء الثلثاء
Credits: NNA

الممتنعون عن انتخاب معوّض يؤدون أفضل خدمة لحزب الله ومحور الممانعة من حيث يدرون أو لا يدرون والأنظار تتجه الى لقاء الثلثاء

تتجه الأنظار الى لقاء الثلثاء المرتقب الذي سيضم عدداً من النواب التغييريين والمستقلين لتحديد الموقف من جلسة انتخاب الرئيس الخميس.

ورأت مصادر سياسية متابعة ان "النواب "التغييريين" لم يدركوا بعد حجم الضرر الكبير الذي يهدّد لبنان نتيجة عدم حسم خيارهم باسم واضح لرئاسة الجمهورية لتكون مشاركتهم فعّالة في العملية الانتخابية، كما التحفّظ عن دعم النائب ميشال معوض الى جانب زملائهم في المعارضة ".

وأشارت المصادر في حديث لـ"الانباء" الالكترونية الى أن "تركيبة المجلس النيابي وتوزيع القوى السياسية لن تسمح على الاطلاق بامكانية التوصل الى انهاء الشغور الرئاسي في وقت قريب". ورأت أنَّ "الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قطع الشك باليقين لناحية تحديده مواصفات الرئيس الذي يوافق عليه "الحزب" محدّداً خياره باثنين: إما رئيس تيار المردة سليمان فرنجية او رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، وجرّاء هذه المعضلة فإما ان يتنازل أحدهما للآخر او يتفقا على تسمية شخص ثالث لا يطعن بالمقاومة"، لكن هذا الشرط يبدو صعب المنال في هذه الظروف".

والمصادر السياسية اعتبرت أنَّ "النواب الممتنعين عن انتخاب معوّض يؤدون أفضل خدمة لحزب الله ومحور الممانعة من حيث يدرون أو لا يدرون".

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3