النائب يحيى: التوفيق بين فرنجية وباسيل ليس سهلاً على الإطلاق والإستحقاق الرئاسي لن يكون قبل رأس السنة
Credits: SBI

النائب يحيى: التوفيق بين فرنجية وباسيل ليس سهلاً على الإطلاق والإستحقاق الرئاسي لن يكون قبل رأس السنة

رأى النائب محمد يحيى في خطاب نصرالله "رسالة للأطراف الأخرى، مفادها، لا نريد أن نفرض رئيساً على أحد، بل نريد شخصية تحظى بحد أدنى من التوافق، لأن الإجماع الكلّي مستحيل”.

وفي حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية، لفت يحيى إلى أن “لـ”حزب الله” مصلحة بالتوفيق بين حليفيه فرنجية وباسيل، لكن الموضوع صعب وليس سهلاً على الإطلاق”.

وتوّقع يحيى أن تطول فترة الفراغ لأكثر من 4 أو 5 أشهر، لكن ذلك يبقى رهن توافق الفرقاء الداخليين على الحل، من دون أن ينكر وجود دور للخارج، واعتبر أن الاستحقاق يحتاج إلى لحظة توافق داخلي وإقليمي، لوصول رئيس غير صدامي.

كما أمل النائب يحيى خلال مأدبة غذاء تكريمية على شرفه، في مناسبة اجتماعية في بلدة الكويخات العكارية، أنه "وبالتشاور مع الرئيس نبيه بري والكتل النيابية سنتمكن من الوصول في اسرع وقت لانتخاب رئيس للجمهورية"، معرباً عن اعتقاده ان الاستحقاق لن يكون قبل راس السنة.

وبالعودة الى الوضع السياسي، قال: "الخميس المقبل هناك جلسة لانتحاب الرئيس، سنسعى مع الرئيس بري لتقريب وجهات النظر مع الكتل والزملاء لايجاد مخرج، وباعتقادي ان المسألة لم تنضج بعد وتحتاج الى وقت، والمؤكد انها بعد رأس السنة".

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3