رصد حركة نواتها حيوية مستجدّة على خطوط بكركي - عين التينة - كليمنصو – معراب - ميرنا الشالوحي حول أسماء

رصد حركة نواتها حيوية مستجدّة على خطوط بكركي - عين التينة - كليمنصو – معراب - ميرنا الشالوحي حول أسماء "غريبة"

يتمسّك "حزب الله" برئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية باعتباره مرشّحه لرئاسة الجمهورية، في حين تبدو اللعبة "مقفلة" في الداخل، بانتظار "وحي" خارجي يكسر الأقفال. لكن يبدو أنّ هناك نيّة لـ"زرك الحزب" من أجل دفعه للتخلّي عنه، من "التيار الوطني الحرّ"... وجُرّ.

 

على هذه النية، رصد "أساس" حركة يحاول بعض أطرافها حلحلة قفل من هنا أو هناك، نواتها حيوية مستجدّة على خطوط بكركي - عين التينة - كليمنصو – معراب - ميرنا الشالوحي، على أسماء قد تبدو "غريبة".  

 

وانتشر خلال الأيام الماضية أنّ البطريرك مار بشارة بطرس الراعي يناقش مع زوّاره في 3 أسماء: الوزير السابق روجيه ديب، المدير السابق لمخابرات الجيش العميد جورج خوري وقائد الجيش جوزيف عون.

 

وتقول معلومات "أساس" إنّ هذه الأسماء معروضة ضمن سلّة أسماء أخرى. وبحسب مصادر مقرّبة من البطريرك، لم يطرح الراعي وحده هذه الأسماء، بل طرحها أكثر من طرف سياسي.

وفي المعلومات أنّ هذه الأسماء ناقشها الراعي مع المعاون السياسي للرئيس نبيه برّي، النائب علي حسن خليل، خلال زيارته الصرح البطريركي منذ فترة، رغم تحفظ مصادر عين التينة عن هذه الرواية. وناقشها أيضاً الراعي مع رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل خلال زيارة الأخير الصرح. غير أنّ المصادر المتابعة لهذه المشاورات تؤكّد أنّ خوري وديب، لا حظوظ لهما في الرئاسة. أمّا قائد الجيش فاسمه متروك جانباً في انتظار وضوح المشهد الرئاسي.

 

استكملت بورصة الأسماء جولتها مع اللقاء الذي جمع رئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي وليد جنبلاط وبري، ثمّ زيارة النائب وائل أبو فاعور موفدًا من جنبلاط إلى معراب.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3