قوى الأمن توقف رجلاً في بلدة مدوخا- قضاء راشيا بعدما اعترف بجرم تعنيف ابنه البالغ من العمر 8 أشهر وزوجته بالضرب لمرّات عدّة
Credits: LEBANON DEBATE

قوى الأمن توقف رجلاً في بلدة مدوخا- قضاء راشيا بعدما اعترف بجرم تعنيف ابنه البالغ من العمر 8 أشهر وزوجته بالضرب لمرّات عدّة

صدر عـن المديريّـة العامّـة لقوى الأمن الداخلي شعبة العـلاقـات العـامّـة بلاغٌ جاء فيه, "بتاريخ 21-8-2022، انتشرت صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تُظهِرُ طفلًا لا يتجاوز عمره السّنة، وهو مكبّل اليدين والرجلين ومكمّم الفم بشريط لاصق".


وأضاف, "على الفور، أعطيت الأوامر للعمل على كشف ملابسات القضية, نتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثّفة، توصّلت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إلى تحديد هوية الطفل وهو من الجنسية السورية عمره 8 أشهر، مقيم مع ذويه في بلدة مدوخا- قضاء راشيا، وتم الاشتباه بتعرّضه للتعنيف من قبل والده، ويدعى: ع. ع. ن. (مواليد عام 1992، سوري)".


وتابع, "بالتاريخ ذاته، تمكّنت إحدى دوريات الشّعبة من توقيف الأخير داخل منزله في البلدة المذكورة, بالتحقيق معه، اعترف بما نسب إليه لجهة قيامه بتكبيل ابنه وكمّ فمه بشريط لاصق بسبب انزعاجه من صوته، وادّعت زوجته ضده بجرم تعنيف ابنه، وتعنيفها بالضرب لمرّات عدّة".

ووفق البلاغ, "أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص".


* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3