اللجنة الفاعلة للمتعاقدين: خصخصة الحلبي الامتحانات الرسمية لكتم صوت الاساتذة ومعهم 37 مليون دولار

اللجنة الفاعلة للمتعاقدين: خصخصة الحلبي الامتحانات الرسمية لكتم صوت الاساتذة ومعهم 37 مليون دولار

رأت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الرسمي الاساسي في لبنان في بيان أن "في حين كانوا اساتذة لبنان ينتظرون اي مرسوم او تطبيق للمراسيم والقوانين للحصول على حقوقهم، كان الوزير الحلبي يعمل على مرسوم خصخصة الامتحانات الرسمية تمهيدا لخصخصة التعليم الرسمي. وصدر المرسوم رقم 9189 بتاريخ 18 آيار 2022 الذي يسمح بالاستعانة باساتذة التعليم الخاص لاجراء الامتحانات الرسمية، في حين ان القوانين المرعية تحفظ اجراء الامتحانات الرسمية في كنف التعليم الرسمي. وفي الوقت الذي أيقن فيه الوزير الحلبي ان النقص في الكوادر التعليمية بات يشكل فوضى في المدارس الرسمية ويعيق استكمال العام الدراسي كما يرغب خاصة مع اعلان الاضرابات الفردية، وبالتالي ستترجم نقمة الاساتذة الذين حتى اليوم لم يحصلوا على حقوقهم بعدم المشاركة في الامتحانات الرسمية، لجأ وسعى لاقرار المرسوم الذي يؤمن البديل عن دفع ما للاساتذة بذمته".

وتابع البيان: "على خطورة هذا المرسوم وما اظهره من نوايا لضرب القطاع التعليمي الرسمي، فات الوزير الحلبي ان بدل المراقبة الذي اقر امتحانات العام الماضي وهو 80 الف ليرة من وزارة التربية و10 دولار من الدول المانحة لم يدفع حتى الشهر الماضي. وعليه فهو يعول على استغلال اساتذة الخاص وقبولهم بالمراقبة والحضور من السادسة والنصف صباحا حتى الثانية بعد الظهر مقابل 80 الف و 10 دولار يحصلون عليها السنة المقبلة!. ومقابل الملايين المرصودة في وزارة التربية للامتحانات الرسمية والملايين المقدمة من الجهات المانحة، وما يصرف منها للمسؤولين في وزارة التربية والمحسوبيات الذين لهم شرف الواسطة للعمل بالامتحانات، ومتوسطها 50 و 80 مليون عدا ما تم دفعه بالدولار، على رغم ان الامتحانات الرسمية هي من مهام المعنيين في وزارة التربية!

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3