بعد توقّف عمليّة تصحيح مسابقات الامتحانات الرسميّة... نقابة المعلمين تدعو الأساتذة إلى استكمالها في أسرع وقت

بعد توقّف عمليّة تصحيح مسابقات الامتحانات الرسميّة... نقابة المعلمين تدعو الأساتذة إلى استكمالها في أسرع وقت

توقّفت اليوم أعمال تصحيح مسابقات الامتحانات الرسميّة لشهادة الثانوية العامّة بفروعها المختلفة في مراكز الشمال وصيدا وبعلبك بسبب غموض بدلات التصحيح وإجراءات العمل الإداري، بعدما كانت انطلقت أمس، مع تجاوب عدد مقبول من المصحّحين للمشاركة. وانطلاقاً من الواجب التربوي دعت نقابة المعلمين الأساتذة إلى العودة لاستكمال عملية التصحيح في أسرع وقت ممكن. 

وقالت نقابة المعلمين في بيان:"فيما تؤكد نقابة المعلمين على أحقية مطالب الأساتذة في زيادات على بدلات التصحيح التي أصبحت زهيدة جداً، وفيما نطالب وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال القاضي عباس الحلبي بوجوب رفعها في قرار واضح، تقديراً لجهود المصحّحين في هذه الفترة الصعبة، وبعد أربع سنوات، كنا حريصين فيها على تأمين جميع الاستحقاقات التربوية الرسمية بشكل طبيعي ومن دون معوقات، نطلب من الزملاء الأساتذة، أن يعودوا إلى استكمال عملية التصحيح في أسرع وقت ممكن، وإعطاء فرصة للجهود المبذولة أن تعطي ثمارها المرجوة، وبخاصّة أننا ندرك حرص الوزير الحلبي على استكمال هذا الاستحقاق من دون تأخير، كما وحرصه على حقوق المصححين وتقديره لجهودهم". 

وناشدت نقابة المعلمين وزير التربية "التحرك سريعاً لمعالجة هذا الموضوع، وإصدار نتائج الامتحانات في مواعيدها المعتادة كي يتمكّن الطلاب من الالتحاق بجامعاتهم والتقدم إلى امتحانات الدخول في الجامعات اللبنانية وجامعات الخارج ضمن المهل والمواعيد المحددة". 

وطلبت نقابة المعلمين من "الزملاء الأساتذة في المدارس الخاصة المشاركة بكثافة في عملية التصحيح تأمينا لحسن سير هذه العملية الأساسية كواجب تربوي على جميع المعلمين في الرسمي والخاص".

وكانت وزارة التربية ضاعفت ثلاث مرات بدلات المشاركة بالتصحيح بالليرة اللبنانية ، لكن لم يحسم حتى الآن القسم المتعلق بالدولار، إن كان لناحية زيادته أو لناحية اعتماد الجدول المقر خلال العام الماضي.

وأوردت صحيفة "النهار" أن أعمال تصحيح الامتحانات الرسمية في مركز الأنصار- بعلبك توقفت وطالب المعلّمون الإداريّون والمصحّحون ببدل مساهمة أكبر، وبدفع بدلات عن كل ملف بالدولار، وبدل نقل مناسب للمشاركين في أعمال التصحيح والإشراف. 

وأشارت معلومات إلى أن وزارة التربية في صدد رفع أجور تصحيح مسابقات الامتحانات الرسمية، وخصوصاً أن تصحيح كل مسابقة هذه السنة يتطلّب وقتاً أكثر من العام الماضي بسبب تعدّد الأسئلة الاختبارية لكن ليس بالنسبة التي يطالب بها المقاطعون.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3