مجموعة
Credits: FABRICE COFFRINI/AFP

مجموعة "ريتشمونت" الفاخرة تتكبد خسائر بقيمة 786 مليون دولار

سجلت شركة ريتشيمونت السويسرية العملاقة الفاخرة خسارة قدرها 766 مليون يورو (786 مليون دولار)يوم الجمعة ، في الأشهر الستة المنتهية في نهاية سبتمبر/أيلول ، ويرتبط معظمها ببيع إحدى منصاتها على الإنترنت. 

 

وحققت المجموعة ، المالكة لعلامتي كارتير و بياجت ، أرباحًا بلغت 1.2 مليار يورو في نفس الفترة من العام الماضي وأعلنت عن مبيعات قوية حتى عام 2022. 

 

في نهاية شهر أغسطس /آب، وافقت ريتشمونت على بيع حصة كبيرة في علامتها التجارية الفاخرة” يوكس نت أي بورتر” عبر الإنترنت إلى منصة التجارة الإلكترونية البريطانية فارفتش. 

 

وحذرت المجموعة السويسرية عندما أصدرت إعلانها أنها ستتطلب 2.7 مليار يورو من الصفقة. 

 

ارتفعت المبيعات الإجمالية بنسبة 24 في المائة عبر المجموعة في الأشهر الستة حتى نهاية سبتمبر/أيلول ، مع زيادات مضاعفة في جميع المناطق باستثناء آسيا ، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة ثلاثة في المائة. 

 

وقالت إن انخفاض مبيعات البر الرئيسي للصين - حيث فرضت قيود كورونا الصارمة على إغلاق المتاجر - قابله مبيعات قوية في الأميركتين وأوروبا ، وخاصة إنفاق السياح من الشرق الأوسط. 

 

كما تعززت المبيعات من خلال النمو القوي في متاجر المجوهرات الفاخرة والساعات المتخصصة. 

 

حذر رئيس المجموعة يوهان روبرت :” من غير المؤكد تمامًا كيف ستتطور المشاهد السياسية والاقتصادية والاجتماعية في أوروبا وفي أسواقنا الرئيسية الأخرى. ولكن المجموعة الفاخرة كانت في وضع جيد لمواجهة الأوقات غير المستقرة". 

 

أضاف: "نعلم فقط أننا سنواجه على الأرجح أوقاتا مضطربة في المستقبل.ريتشمونت في وضع محظوظ لكونها بصحة جيدة وبإستراتيجية واضحة." 

 

وأشارت المجموعة إنها نفذت أيضًا خطة لخفض الطاقة بنسبة 10٪ عبر مكاتبها ومتاجرها في أوروبا ، وأنها في طريقها للحصول على كهرباء متجددة بنسبة 100٪ على مستوى العالم قبل نهاية عام 2025. 

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3