خطة مكسيكية لخفض الانبعاثات بنسبة 35% بالتعاون مع الولايات المتحدة
Credits: AHMAD GHARABLI/AFP

خطة مكسيكية لخفض الانبعاثات بنسبة 35% بالتعاون مع الولايات المتحدة

أعلن وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد السبت أن بلاده ستعزز جهودها لخفض الانبعاثات المسببة للاحترار العالمي، كجزء من خطة استثمار في الطاقة المتجددة بقيمة 48 مليار دولار مع الولايات المتحدة.

وقال إبرارد خلال مؤتمر صحافي على هامش مؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب27) المنعقد بمصر، إن المكسيك التي التزمت سابقا خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 22 % بحلول العام 2030، سترفع النسبة إلى 35 % حاليا.

وفي سبيل مضاعفة توليد الطاقة النظيفة في المكسيك، تتطلب الخطة تمويلا من القطاعين العام والخاص.

وقال إبرارد الذي شاركه في المؤتمر الصحافي مبعوث المناخ الأميركي جون كيري، إن ذلك "سيسرع من انتقال الطاقة في أميركا الشمالية".

من جهته قال كيري إن المكسيك بادرت إلى "خطوة مهمة إلى الأمام"، مشيرا إلى أن الإعلان يندرج في إطار مفاوضات ثلاثية تشمل كندا أيضا.

ولكن لم يكشف المسؤولان عن حجم الدعم المالي الذي ستخصصه الولايات المتحدة لهذه الخطة.

وبحسب إبرارد، فإن الخطة تتطلب "مضاعفة جهود الطاقة النظيفة وجهود الاستثمار في السنوات الثماني المقبلة"، مقارنة بالخطة الأصلية التي أُعلنت في العام 2020.

وأضاف أن الخطة الجديدة ستوفر "آلاف الوظائف".

كذلك، أطلقت وكالة حماية البيئة الأميركية بالتعاون مع شركة بيميكس العامة العملاقة للطاقة شراكة لخفض غاز الميثان.

وتشمل الخطة، وفق ما أعلنت الولايات المتحدة الجمعة، خفض انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض من قطاع النفط والغاز، "التي توازي الانبعاثات الصادرة من قطاع الكهرباء بأكمله في المكسيك".

وقال كيري السبت "يحدث الكثير في ما يتعلق بإنتاج الميثان في جميع أنحاء العالم."

وأوضح إبرارد أن الخطة الجديدة تشمل أيضا توسيع المناطق الطبيعية المحمية في المكسيك بمساحة اضافية قدرها مليونا هكتار.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3