الروبوتات ستحل مكان البشر في الأمازون
Credits: JOSEPH PREZIOSO/AFP

الروبوتات ستحل مكان البشر في الأمازون

هل الروبوتات هي مستقبل أمازون؟ مختبر الروبوتات التابع لشركة التجارة الإلكترونية العملاقة الأميركية بالقرب من بوسطن يعمل على تحويل مراكز التوزيع حول العالم الى أوتوماتيكية.


الشركة، التي أسسها جيف بيزوس قبل 28 عاماً، كشفت عن أحدث ابتكار لها، ذراع آلي أصفر يطلق عليه اسم "سبارو"، يختار ويدير ملايين المنتجات من جميع الأحجام والأشكال.


يستطيع سبارو معالجة الأشياء من خلال أنابيبه الأسطوانية التي تسحب الأغراض ثم تضعها في سلال مختلفة.


يقول مدير شركة أمازون روبوتكس،تاي برادي:" من المتوقع أن يسمح هذا للموظفين بالتوقف عن أداء المهام المتكررة والتركيز على الأنشطة الأكثر إشباعاً ومهمة ."


" كما يشير جو كوينليفان:"يتم التعامل مع ما يقرب من 75٪ من الطلبات البالغ عددها 5 مليارات التي تمت معالجتها بواسطة عملاق التجارة الإلكترونية بواسطة نوع من الروبوتات.


وذكر تاي برادي: "لا يتعلق الأمر باستبدال الآلات للبشر، بل يتعلق الأمر بالعمل مع الآلات والبشر معاً".


وفقًا لمسؤولي أمازون ، فقد أدى استخدام الروبوتات في الشركة إلى خلق أكثر من مليون وظيفة في السنوات الأخيرة ، حيث تخصص بعض العمال في الهندسة على وجه الخصوص ولكن أيضًا في الصيانة ، فضلاً عن الفنيين والمشغلين.

* Stories are edited and translated by Info3 *
Non info3 articles reflect solely the opinion of the author or original source and do not necessarily reflect the views of Info3